مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية هي مؤسسة إنسانية مستقلة ذات نفع عام تُعنى بشؤون يتامى الشهداء الأبطال من المتطوعين الذين لبوا نداء المرجعية العليا في الدفاع عن العراق ومقدساته ويتامى الشهداء من ضحايا العمليات الإرهابية في العراق وكذلك يتامى المتوفين وفاة طبيعية ممن هم بحاجة إلى رعاية.
وتحظى هذه المؤسسة بدعم ومباركة آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله الوارف)، فقد أَذِنَ سماحته للمؤسسة في استلام الحقوق الشرعية لصرفها على اليتامى

تم تأسيس المؤسسة يوم 13 كانون الثاني 2006، ولها الآن مقر رئيس وفرعان وستة مكاتب في بغداد و17 فرع و20 مكتب في المحافظات العراقية المختلفة، إضافة إلى 13 مكاتب خارج العراق، وقد بلغ عدد اليتامى المكفولين لدى المؤسسة لغاية عام 2015 أكثر من 30 ألف يتيم، بينما بلغت الميزانية الكلية المصروفة للمؤسسة حتى عام 2015 حوالي 90,859,893,942 دينار عراقي.

والمؤسسة مسجلة لدى دائرة منظمات المجتمع المدني في الأمانة العامة لمجلس الوزراء، تحت رقم التسجيل 1z71970، وهي حائزة على صفة ذات النفع العام.

أهداف المؤسسة:

  1. كفالة ورعاية عوائل ويتامى الشهداء المتطوعين الذين لبوا نداء المرجعية وشهداء العمليات الإرهابية.
  2. دعم العوائل النازحة.
  3. توثيق اليتامى وعوائلهم (من شهداء العمليات الإرهابية والشهداء المتطوعين الملبين لنداء المرجعية)؛ ليكون ذلك قاعدة بيانات يمكن الرجوع إليها.
  4. حث المؤسسات الحكومية وغير الحكومية، ومنظمات المجتمع المدني، والمؤسسات الإنسانية والخيرية والإعلامية، و الميسورين من الشخصيات المعنية برعاية اليتامى؛ إلى تحمل مسؤولياتهم والقيام بواجباتهم اتجاه اليتامى للإسهام في رعايتهم وكفالتهم.
  5. رفع الحيف عن العوائل واليتامى المستفيدين من رعاتها وردم الفجوة (النفسية، المادية, الاجتماعية, الصحية, التربوية, العلمية وغيرها..) من خلال تقديم الدعم والإسناد؛ ليكونوا منسجمين مع مجتمعهم ومحيطهم.
  6. توسيع الرقعة الجغرافية لنشاطات وفعاليات المؤسسة؛ لتغطية أكبر عدد ممكن من اليتامى والعوائل المستفيدة من خدمات وفعاليات وأنشطة المؤسسة من نواحيها كافة.
  7. رعاية العوائل المنكوبة من النازحين والمهجرين, المتضررة من جراء الأحداث الإرهابية وتقديم الدعم لهم بكافة أنواعه (المالي, المعنوي, الصحي, المعاشي).
  8. إقامة البرامج الخاصة بتأهيل اليتامى وتقديم يد العون لهم من أجل إصلاحهم، وتوفير الظروف المناسبة لكي ينشئوا نشأة سليمة.